✌️ إعتصام من قرية المدينة إلى المدينة القرية…

17


🗣️🗣️🗣️

في يومه الـ 18 على التوالي يواصل الأستاذ والمعطل الصحراوي محمد سالم كروم معركته النضالية من أجل انتزاع حقوقه في الشغل والعيش الكريم.

فبعد أن ظل مرابطا طوال هذه المدة بقرية الگاير رفقة لافتاته، قرر أخيرا نقل معركته النضالية من هناك، من قرية المدينة إلى المدينة القرية أمام منزله حيث منعته قوات الأمن من الاحتجاج وتعليق لافتاته محاولة ثنيه عن مواصلة أشكاله الاحتجاجية…
تدخل بالقوة من طرف السلطات من أجل فض المعتصم وأخذ اللافتة عنوة…
محمد سالم كروم أحد الأطر العليا بالمدينة يملك زادا فكريا وله شواهد تحصل عليها بجدارة واستحقاق، وهناك من أمثال محمد سالم الكثير…


نتمنى أن يلتفت أصحاب الكراسي الذين أصيبوا بنكبة موت الضمير، والذين أصبحوا يمتهنون فجأة التصفيق للأخطاء والفساد الذي يستشري ويأكل المدينة، كما نتمنى أن يكفو عن تمثيل سيناريوهات ركيكة لا تخدم المواطن، بل لا تمنحه حتى الفرصة بأن يكون مواطنا..!! محمد سالم إنسان، فإن لم تستطيعوا بناء الإنسان والاهتمام به، فخلصوه من قيودكم!!


🎙️أنتم الصوت … و نحن الصدى 🎙️

اترك رد

Your email address will not be published.